صفحه اصلی|اخبار|درس خارج فقه نظام سیاسی اسلام|تماس با ما
منو اصلی
اوقات شرعی
ورود
نام کاربری :   
کلمه عبور :   
عضویت
فهرست آيات كتاب حكومت علوى هدف‏ها و مسئوليّت‏ها
فهرست آيات كتاب حكومت علوى هدف‏ها و مسئوليّت‏ها تاریخ ثبت : 1390/12/01
طبقه بندي : حكومت علوى, هدف‏ها و مسؤوليت‏ها ,
عنوان : فهرست آيات كتاب حكومت علوى هدف‏ها و مسئوليّت‏ها
آدرس فایل PDF : <#f:86/>
مولف : <#f:89/>
نوبت چاپ : <#f:90/>
متن :

فهرست آيات

رديف متن آيه آدرس شماره صفحه
1 (يا ايّها الذين آمنوا اَطيعوا اللَّه و اَطيعوا الرسول و اُولى الاَمر منكم) 29
2 (و لَقَد كرّمنا بَنى آدَمَ وَ حَملناهُم فى البرّ و البحر و رزقناهم من الطيّبات و فضّلناهم على كثيرٍ ممّن خلقنا تفضيلاً) 57
3 (لقد خلقنا الانسان فى احسن تقويم) 57
4 (فتبارك اللَّه احسن الخالقين) 57
5 (سخّر لكم ما فى السموات و ما فى الارض) 57
6 (ما ينطق عن الهوى ان هو الّا وحى يُوحى‏) 62
7 (يا ايّها النّاس انّا خلقناكُم من ذكرٍ و انثى و جَعَلناكُم شعوباً و قبائل لتعارفوا انّ اكرمَكم عند اللَّهِ اَتقاكم) 67
8 (يا ايها النّاس اتقّوا ربّكم الذى خَلَقَكُم من نفسٍ واحدةٍ و خلق منها زوجها...) 67
9 (مَنْ عَمِل صالحاً من ذكرٍ اَوْ اُنْثى‏ و هو مؤمن ...) 67
10 (للّرجال نصيبٌ ممّا اكْتَسَبوُا و للّنساءِ نصيبٌ مِمَّا اكْتَسَبْنَ) 67
11 (بسم‏اللَّه الرحمن الرحيم قد جاءتكُم بيّنةٌ من رَبّى‏ فأوفُوا الكَيْلَ و الميزانَ وَ لا تَبْخَسوا النّاس اشياءهم وَ لا تُفْسِدوا فىِ‏الْارضِ بَعْدَ اِصْلاحِهِا، ذلكم خيرٌ لكم اِنْ كنْتُم مؤمنين) 70
12 (اَفَمَنْ كان مؤمناً كمن كان فاسقاً لا يَستَوُون) ؛ 72
13 (هل يستوى الذين يعلمون و الذين لا يعلمون) ؛ 72
14 (قل لا يَستوى الخبيث و الطيّب) ؛ 72
15 (ان اكرمكم عند اللَّه اَتقاكُم) ؛ 72
16 (فَضَّل اللّه المجاهدين على القاعدين اجراً عظيماً) ؛ 72
17 (وَ لا يكونَنَّ الْمُحسِنُ وَ لا المسيى‏ءُ عندك بمنزلةٍ سواء) 72
18 (و اَنْ ليس لِلانسان اِلّا ما سَعى‏) . 72
19 (هو الذى ارسل رسوله بالهُدى و دين الحق لِيُظهِرِه على الدين كله) 77
20 (انّ اللَّه يأمر بالعدل و الاحسان ...) 90
21 (و السماء رفعها و وضع الميزان) 95
22 (بل يريد الانسان ليفجر امامه يسأل ايّان يوم القيامه) 101
23 (و الذين يكنزون الذهب و الفضّة و لاينفقونها فى سبيل‏اللَّه فبشّرهم بعذاب اليم) 168
24 (و لقد ارسلنا رسلنا بالبيّنات و انزلنا معهم الكتاب و الميزان ليقوم الناس بالقسط...) 184
25 (هو انشأكم من الارض و استعمركم فيها) 192
26 (تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوّاً فى الارض و لا فساداً) 198
27 (و ضرب اللَّه مثلاً قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغداً من كلّ مكان فكفرت بانعم اللَّه فاذاقها اللَّه لباس الجوع و الخوف بما كانوا يصنعون) 207
28 (لا حُكْمَ اِلّا للَّه) 212
29 (اَلا بِذكْرِ اللَّهِ تَطْمَئنُّ الْقُلوبُ) 214
30 (لايلافِ قُرَيْش ايلافهُم رحلة الشّتاء و الصَيف فَلْيعبدوا ربّ هذا البَيْت الّذي اطعمَهُم من جوع و آمَنَهُم مِن خوف) 214
31 (وَعد اللَّه الّذين آمَنوا مِنْكُم وَ عَمِلوا الصّالِحات ليَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الارض كما اسْتَخلف الَّذين مِن قبْلهم و لِيمكننَّ لَهُم دينَهُم الّذي ارتضى لَهُم و لَيُبَدّلَنَّهم مِن بَعد خوفهم اَمنا يَعبدونَني لا يُشركون بي شيئاً و من كفر بعدَ ذلك فاولئِكَ هُم الفاسِقون) 215
32 (يُجاهِدونَ في سَبيلِ اللَّه وَ لا يَخافُونَ لومة لائمٍ) 216
33 (يا ايُّها الَّذين آمنوا خُذُوا حِذرَكُم) 217
34 (وَ اعدّوا لَهُمْ مَااسْتَطَعْتُمْ مِن قُوَّة) 218
35 (اِنَّما جَزاؤ الَّذينَ يحارِبونَ اللَّه وَ رسوله وَ يسعون فِي الارض فسادَاً ان يّقتّلوا) 219
36 (وَ اِنْ طائِفَتانِ مِنَ المُؤمِنين اقْتَتَلوا فَاصْلِحوا بَيْنَهُما...) 220
37 (الّذينَ آمَنوا وَ لَمْ يَلْبِسوا ايمانهم بِظُلمٍ اولئِكَ لَهُم الامْن وَ هُمْ مُهْتَدونْ) 221
38 (الّا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ القُلوب) 221
39 (اِنَّ فِرْعَون عَلا فِي الاَرْض وَ جَعلَ اهْلها شِيَعاً يَسْتَضْعِفُ طائفةً منهم) 237
40 (ان اللَّه يامر بالعدل و الاحسان) 250
41 (كونوا قوامين بالقسط) 251
42 (و ما تفرقوا الّا من بعد ما جاءهم العلم بغياً) 271
43 (ان الحكم الّا للَّه) 275
44 (انما يخشى اللَّه من عباده العلماء) 277
45 (اجعلني على خزائن الأرض إنّي حفيظ عليم) 323
46 (وَ المؤمنون وَ المؤمنات بَعضُهُم أولياء بَعض يأمرون بِالمعروف وَ ينهون عَنِ المُنكر) 329

تعداد نمایش : 1519 <<بازگشت
 

 فهرست مجلات فصلنامه حکومت اسلامی بصورت فایلهای PDF

 

 

 فهرست کتاب ها 

 

 

درس خارج
«فقه نظام سیاسی اسلام»
استاد: حضرت آیت‌الله محسن اراكی دام‌عزه

         کلیه حقوق برای مرکز تحقیقات علمی دبیرخانه خبرگان مجلس محفوظ است.

صفحه اصلی|اخبار|راهنمای تنظیم و ارسال مقالات|کتاب ها|فصلنامه|درباره ما