صفحه اصلی|اخبار|درس خارج فقه نظام سیاسی اسلام|تماس با ما
منو اصلی
اوقات شرعی
ورود
نام کاربری :   
کلمه عبور :   
عضویت
چکیده عربی
چکیده عربی تاریخ ثبت : 1390/11/18
طبقه بندي : فصلنامه حکومت اسلامی شماره21 ,
عنوان : چکیده عربی
مولف : <#f:72/>
دریافت فایلpdf :

pdffileبرای دریافت فایل  PDF کلیک نمایید.

متن :

|282|

الموجز

 

ترجمه:حميدرضاشريعتمداري

كلمات السيّد القائد في لقاء الاعضاء في مجلس الخبراء

الدّستور الايراني: مهمة التنفيذ و استقلال القوي الثلثة ـ القسم الثاني ـ

الدولة الدينيّة: الاسئلة و الرّدود، ـ القسم الأول ـ

حسين جوان آراسته: مبادئ الحكم السياسي في الدستور الايراني‏

مصطفي جعفر پيشه فرد: الفكر السياسي لدي ابي‏الصلاح الحلبي‏

علي اكبر علي‏خاني: مبادئ حرّية الانسان و تحرّره في الفكر السياسي لدي الإمام علي(ع)

محمد حسين مهوري: صيانة النظام الاسلامي ـ القسم الثاني ـ

علي خالقي: الفكر السياسي لدي الشيخ علي نقي كمره‏ اي‏

محمد علي اسلامي نسب: العلاقة بين الدين و الدنيا

السيد محمّد ثقفي: تكملة لمقالة نهج الوسطية في حركة "المشروطة الايرانيّة">

ابراهيم اميري: مسرد بمقالات في الفكر و الفقه السياسيّين للاسلام‏

 



كلمات السيّد القائد في لقاء الاعضاء في مجلس الخبراء

قد استقبل السيد القائد سماحة آيةاللَّه الخامنئي مندوبي مجلس خبراء القيادة و ذلك بعد
انتهاء جلسته الأخيرة و قد أشار مرشد الثورة الاسلاميّة في هذا اللقاء الي السمات التي تخصّ
النظام الاسلامي و الغايات التي يتوخّاها العدو في نشاطاته ضدّ هذا النظام و واجبات العلماء و
اصحاب السلطة تجاه هذا النظام الذي يحظي بدعم الشعب و شباب متحمّسين و ذوي الأكفاء
العالية، الامر الذي يبشّر بمستقبل زاهرٍ للنظام الاسلامي و المجتمع الايراني. و قد نشرت
كلمات القائد بكاملها في هذا العدد.


الدّستور الايراني: مهمة التنفيذ و استقلال القوي الثلثة ـ القسم الثاني ـ

سبق ان نشرت فصليّة الحكومة الاسلاميّة القسم الأول من الحوار الذي اجرته مع كلّ من
الدكتور السيد محمد الهاشمي و الدكتور حسين مهربور و آيةاللَّه عميد الزنجاني و ها هي الآن
تنشر القسم الأخير من ذاك الحوار الذي يعالج اسلوب التوفيق بين مسؤوليّة تنفيذ الدستور و
استقلال القوي الثلثة (التنفيذيّة و التشريعيّة و القضائيّة) و يدرس ايضاً مسؤوليّة التنفيذ من
منظور الرّوح المسيطرة علي الدستور و تفاسير مجلس صيانة الدستور و مسارها التاريخي و

 


|283|

موقع لجنة متابعة تنفيذ الدستور و محكمة الدستور العليا.


الدولة الدينيّة: الاسئلة و الرّدود، ـ القسم الأول ـ

آيةاللَّه عبداللَّه جوادي الآملي‏ اعداد: محمد كاظم التقوي‏

 

تمهيداً للبحث الفقهي حول التعاون مع الحكّام الجائرين و اثناء تدريس المكاسب
المحرّمة علي المستوي العالي قام سماحة آيةاللَّه جوادي الآملي بدراسة عدّة مواضيع يجمعها
عنوان "مبادئ الدولة الدينيّة" و قد أثارت هذه الدراسة اسئلة ردّ عليها الاستاذ في جلسات
متتالية و قد جمعت هذه الاسئلة و اجوبتها في هذه المقالة و ما يليها في الاعداد الآتية و رتّبت
تحت عناوين مختلفة مثل "قبول الدين للقرائات المختلفة" و "التفسير الرسمي للدين" و
"العلمانيّة" و "علمنة الدين" و "العلاقة الموجودة بين الدين و الفقه" و "شمول الاسلام" و
"حقوق الانسان" و "الحريّة" و ما الي ذلك.


حسين جوان آراسته: مبادئ الحكم السياسي في الدستور الايراني‏

تمحورت المقالة حول مبادئ الحكم الوطني و الحكم الديني و العلاقة الموجودة بين
هذين النمطين من الحكم في دستور الجمهوريّة الاسلاميّة الايرانيّة و المحاور الثلثة التي دار
الحديث عنها في القسم الأول هي 1. دراسة الموضوع دراسة قانونيّة 2. جوانبه و خلفيّاته و
ارضيّاته 3. جذوره الفقهيّة.

 

و يضمّ المحور الأول البحث عن "حاكمية اللَّه المطلقة و حاكميّة الشعب النسبيّة" و
"الحاكميّة الوطنية في آراء الاعضاء في مجلس خبراء الدستور" و "الحاكمية التكوينيّة و
التشريعيّة" و يجمع المحور الثاني جوانب الحكم الوطني في الدستور ضمن هذه العناوين و
هي تأسيس الحكومة و اسلوب تطبيق الحكم السياسي و ارضيّانة و نماذجه و يشير الكاتب في
المحور الثالث الي ادلّة تفيد وجود المبدء الديني للحكم الوطني و هي العقل و السيرة العقلائيّة
و البيعة و الآيات و الروايات التي وردت في الشوري.

 

امّا القسم الثاني فهو يعتبر أنّ الشعب و الاسلام و القيادة هي الرّكائز الثلثة التي قامت
الجمهورية الاسلاميّة عليها و تنتهي المقالة بتبيين موقع مجلس صيانة الدستور في النظام
الاسلامي و القيادة في الدستور الايراني و دراسة نوعيّة العلاقة الموجودة بين الحكم
الوطني و الحكم الديني في مجال التشريع و القيادة.

 


|284|


مصطفي جعفر پيشه فرد: الفكر السياسي لدي ابي‏الصلاح الحلبي‏

من الموضوعات التي تمت دراستها في مركز الدراسات العلميّة التابع للأمانة العامّة
لمجلس خبراء القيادة في ايران يمكن الاشارة الي دراسةٍ موضوعها "خلفيّة نظريّة ولاية الفقيه
في الفقه الشيعي" و قد قسم الباحث تاريخ الفقه الشيعي الي ادوار سبعة و يبدء الدور الثاني مع
بداية عصر الغيبة و ينتهي مع نهاية حياة الشيخ الطوسي و من انجازات هذا الدور كتاب
"الكافي" الذي ألّفه الشيخ ابوالصلاح الحلبيّ.

 

قد ركّزت هذه المقالة علي آراء الحلبي السياسيّة و رتّبتها تحت هذه العناوين: "سلطان
الاسلام" و "تنفيذ الأحكام" و "الحقوق الماليّة" و "الأنفال" و شرحت آراءه في الحقوق
الأساسيّة و تأسيس الحكومة في عصر الغيبة و مواصفات الوليّ الفقيه و الأدلّة التي تفيد ولاية
الفقيه.


علي اكبر علي‏خاني: مبادئ حرّية الانسان و تحرّره في الفكر السياسي لدي الإمام علي(ع)

في النظام السياسي الذي كان يرأسه الإمام علي(ع) كان يتمتّع مناوئوه و معارضوه بحريّات
سياسيّة واسعة، الامر الذي يعود الي نظرته الخاصّة الي الانسان و السلطة و الحكم و قد قامت
هذه المقالة بدراسة آراء الامام التي تقف وراء هذه النظرة و حاولت المقالة من خلال هذه
الدراسة ان تعالج مواضيع هامّة مثل "حرّية الارادة و الاختيار الانساني" و "حرّية الانسان و
تحرّره الذاتي" و "حرّية الانسان في الحياة" و "تحرّر الانسان من العلائق الذاتيّة" و "هذه المواضيع المرتّبة في فصول خمسة الي كلمات الامام علي(ع) و سيرته.


محمد حسين مهوري: صيانة النظام الاسلامي ـ القسم الثاني ـ

سبق ان نشرت هذه الفصليّة القسم الأول من هذه المقالة الّذي فصل بين صيانة النظام و
صيانة الحكومة و رأي أنّ صيانة الحكومة لاتقدّم علي سائر الأحكام الشرعيّة وها هي الآن
تنشر الفصليّة القسم الأخير من تلك المقالة و يضم الأدلّة التي تمنع مخالفة
الأحكام الالهيّة بذريعة صيانة الحكومة و هي ـ علاوة علي ما ذكر في القسم الأول ـ نماذج من

 


|285|

سيرة الائمّة المعصومين(ع) الذين لم يتجاوزوا الشريعة بغية صيانة سلطتهم السياسية.

 

و قدم قام الكاتب بدراسة آراء فقهاء الشيعة في هذا المجال و ردّ علي ما يمكن أن يورد
علي هذه النظرية و عالج ايضاً موضوع صيانة قدسيّة الاسلام و الحكم الاسلامي و توصل الي
هذه النتيجة و هي أن التصرفات التي لاتنسجم مع الشريعة الاسلامية توجب الطعن في منزلة
الحكم الاسلامي و قدسيّته.

 

رسول جعفريان: مصادر الفكر و الفقه السياسيّين لدي الشيعة في العصر
الصفوي (نظرة عابرة الي الكتب الخراجيّة)

 

يبدء الكاتب مقالته بذكر المصادر الثلثة التي يمكن من خلالها معرفة الفكر السياسي لدي
الشيعة و هي مبحث الإمامة في علم الكلام و البحوث الفقهيّة التي تمت بصلة الي الفقه
السياسي مثل القضاء و الحدود و الديات و صلاة الجمعة و ما الي ذلك و سيرة العلماء و
الفقهاء الشيعيّين تجاه السلاطين.

 

يواصل الكاتب مقالته بالتعريف بعددٍ من الكتب الخراجيّة كنماذج تشمل علي آراء فقهاء
الشيعة في السياسة و الحكم و هي:

 

1. قاطعة اللجاج في تحقيق حلّ الخراج للمحقق الكركي الذي لعب دوراً بارزاً في مسرح
السياسة الدينيّة في العصر الصفوي و الذي اعتقد بحلّية أخذ الخراج،

 

2. الرسالة الخراجيّة للشيخ ابراهيم القطيفي ردّاً علي آراء المحقق الكركي في هذا
الموضوع و قد قال الشيخ بحرمة أخذ الخراج،

 

3. الخراجيّة للمحقق الأردبيلي الذي اختار حرمة أخذ الخراج،

 

4. الخراجيّة للشيباني ردّاً علي ما كتبه المقدس الأردبيلي في هذا الموضوع.


علي خالقي: الفكر السياسي لدي الشيخ علي نقي كمره‏ اي‏

إنّ من تتبّع آراء علماء الشيعة في العصر الصفوي يجد أنّ فكرة التنسيق بين الظروف
السائدة في ذاك العصر و الفكر المثالي لدي الشيعة في إرادة الحكم كانت تشغل بالهم و كانت
هناك مواقف مختلفة تجاه هذا الموضوع و كان بعضهم ـ و مثاله الشيخ علي نقي كمره‏اي ـ
يعترف بشرعية حكم السلطان العادل خارج نطاق الشرعيّات و بجواز التعاون بين العلماء و
ذاك السلطان في الشرعيّات فتسلّموا مناصب عدّة مثل القضاء و رئاسة المشيخة الاسلامية و

 


|286|

ألّفوا كتباً موجّهة الي سلاطين عصرهم و ارشدوهم فيها الي الصواب في السياسة المدنية.

 

هذه المقالة تهدف الي دراسة مقاربات الشيخ كمره‏اي نحو هذا الموضوع فتعالج من خلال
كلمات الشيخ ـ عدّة موضوعات مثل "مفهوم السياسة" و "الدين و السياسة" و "ضرورة وجود
السياسة و الحكم" و "السياسة المفضّلة" و "صلاحيّات و واجبات كلّ من الفقهاء و السلاطين".


محمد علي اسلامي نسب: العلاقة بين الدين و الدنيا

يري الكاتب ان تحديد مفهوم الدين صعب مستصعب و كلّ من يريد ذلك يجب ان يأخذ
بعين الاعتبار هذه الاصول الخمسة و هي: 1. ضرورة دراسات دينيّة و دراسات عقليّة 2. أنّ
جوهر الدين هو هداية الانسان الي الكمال الحقيقي 3. تأثير الاحوال الذهنيّة و السلوكية
في‏تقرب الانسان من الكمال و البعد عنه 4. أنّ الذين هو الهادي الوحيد الي ما يجعل
الانسان‏سعيداً و ما يجنبه عن الشقاء و الخسران 5. أنّ لكّ تصرّف ذهني او عيني حكماً خاص
في الاسلام.

 

و التحديد الذي يختاره الكاتب هو "أنّ الدين هداية ربانيّة يَبلّغها النبي لتوجيه الانسان في
جميع شؤون حياته من العقيدة و السلوك بعية ايصاله الي الكمال الحقيقي" و بالنسبة الي
العلاقة المطلوبة بين الدين و الدنيا يشير الكاتب الي مذاهب و نظريّات ستّة و يفضّل نظريّة
تأخذ بعين الاعتبار الاصول الخمسة الآنفة الذكر و مفادها ان الدين يوجب استخدام ما في
الدنيا و يوجّهه الي الغايات المطلوبة و يتواجد حيث يواجه الانسان امراً من امور الدنيا.


السيد محمّد ثقفي: تكملة لمقالة نهج الوسطية في حركة "المشروطة الايرانيّة">

قد نشرت فصليّة الحكومة الاسلاميّة هذه المقالة في عددها السابق الّا أنّها كانت تفقد اجزاء
هامّة منها لم‏تنشر بسبب اخطاء مطبعيّة فاعيد نشر هذه الأجزاء التي تدرس "المطالب التي
اشترك فيها النائيني و طالبوف" و "الحريّة و القانون في حركة المشروطة" و "الفروق
الموجودة بين آراء النائيني و طالبوف".

 

تقي صوفي النياركي: ملاحظات نقديّة علي مقالة "نهج الوسطيّة في حركة
مشروطة الايرانيّة"

 


|287|

 

سبق أن نشرت فصليّة الحكومة الاسلاميّة في عددها السابق مقالة حول نهج الوسطيّة في
حركة "مشروطة" الايرانيّة و قد واجهت هذه المقالة ملاحظات نقديّة من قبل بعض القرّاء.

 

يري هذا البعض أنّ حياة طالبوف و آرائه مليئة بالأخطاء ممّا أدّي الي تكفيره و تحريم نشر
كتابه من قبل علماء الدين و الذي يتابع افكاره و كتاباته يلمس بوضوحٍ نزوعه الشديد الي
الثقافة الغربيّة. قد اشارت المقالة الي آرائه في "فصل الدين عن السياسة" و "الاسلام العصري
و المتجدّد" و "الالهيات الطبيعيّة في القرن الثامن عشر" و "الوضعيّة المحافظة" الآراء التي
تعبّر عن اتجاهاته الغربيّة.

 

و قد انهي الناقد مقالته بهذه السؤال: هل يصحّ تكريم شخص بهذه المواصفات و اعتباره
قائداً فكرّياً يسير نفس مسار العلّامة النائيني؟


ابراهيم اميري: مسرد بمقالات في الفكر و الفقه السياسيّين للاسلام‏

(الصيف: 1380 ه'. / 2001 م)

 

قد استهدفت هذه المقالة التعريف بمقالات نشرت في الصيف الأخير في الصحافة
الايرانيّة بالّلغتين الفارسية و العربيّة و تشمل 245 مقالة في حقل الفكر السياسي في الاسلام و
رتّبت في فصول اربعة بهذه العناوين: 1. الدين و علاقته بالسياسة 2. المجتمع الديني و
المجتمع المدني 3. الدولة الدينيّة 4. الدولة و العلماء المسلمون.


تعداد نمایش : 2221 <<بازگشت
 

 فهرست مجلات فصلنامه حکومت اسلامی بصورت فایلهای PDF

 

 

 فهرست کتاب ها 

 

 

درس خارج
«فقه نظام سیاسی اسلام»
استاد: حضرت آیت‌الله محسن اراكی دام‌عزه

         کلیه حقوق برای مرکز تحقیقات علمی دبیرخانه خبرگان مجلس محفوظ است.

صفحه اصلی|اخبار|راهنمای تنظیم و ارسال مقالات|کتاب ها|فصلنامه|درباره ما