صفحه اصلی|اخبار|درس خارج فقه نظام سیاسی اسلام|تماس با ما
منو اصلی
اوقات شرعی
ورود
نام کاربری :   
کلمه عبور :   
عضویت
چکیده عربی
چکیده عربی تاریخ ثبت : 1390/11/24
طبقه بندي : ,66,
عنوان : چکیده عربی
مولف : ترجَمَه حميدرضا شريعتمدارى‏
دریافت فایلpdf :

pdffileبرای دریافت فایل  PDF کلیک نمایید.

متن :

|270|

الموجز

ترجَمَه حميدرضا شريعتمدارى‏

الجمهوريّة الاسلاميّة: بلانقيصة او زيادة / رئيس التحرير

بعد انتصار الثورة الاسلامية فى ايران و عشيّة الاستفتأ الشعبى حول الصيغة السياسيّة لنظام‏
الحكم الايرانى فان أحزاباً عدّة اقترحت مختلف الصيغ التى منها الحكومة الاسلامية و الجمهورية‏
الشعبية الاسلامية و الجمهورية الديمقراطيّة الاسلامية والجمهورية الشعبيّة الاّض أنّ الشعب الايرانى‏
تبعاً لقيادته الرشيدة اختار الجمهورية الاسلامية بلانقيصة او زيادة و قدواجهت هذه الصيغة‏
تفسيرات مختلفة - و متنافرة فى بعض الاحيان - الاّض أنّ خير تعبير يمكن الاعتماد عليه هو ما عرضه‏
الامام الخمينى و تجسد فى دستور الجمهورية الاسلامية فانّ للجميع و من حقهم ابدأ تفاسير
مختلفة حول آرأ الامام الخمينى و مبادئ الدستور الاّض أنّ هناك معايير ثابتة لامجال لمناقشتها.

 

كلمة سماحة قائد الثورة الاسلامية المعظم فى لقائه مع الاعضأ فى مجلس‏

خبرأ القيادة / بتاريخ 18/12/1384

 

أشار سماحة قائد الثورة الاسلامية فى لقائه مع الأعضأ فى مجلس خبرأ القيادة الى الحرب النفسيّة
التى شنّتها اعدأ الجمهورية الاسلامية فى قضيّة الطاقة الذريّة و اعتبرها ردّ فعل على التقدم الملحوظ
الذى احرزه الشعب الايرانى فى المجالات التقنيّة فانَّ شعبيّة الامام الخمينى و مكانته الممتازة لدى‏
الشعوب الاسلاميّة قد أثارتا مخاوف الاستكبار العالمى ممايتطلّب مواجهة ذكيّة و اًّرسأ قاعدة الوحدة
الوطنيّة حول الدين الاسلامى و مبادئ الدستور و نظام الجمهورية الاسلامية بجميع ركائزه و مبادئه‏
و قد اعتبر سماحة القائد مجلس الخبرأ رمزاً تاماً للديمقراطية الدينيّة و أنّ الدعايات التى تثيرها
وسائل الاعلام الغربى ضدّ هذا المجلس تدلّ على اهميّة هذا المجلس.

 

حقوق الشعب و صلاحياته فى الاًّطار الدينى / فى حوار مع ية الله الشيخ محمد مؤمن‏

قد تمحور هذا الحوار حول واجبات الشعب و صلاحياته فى النظام السياسى الاسلامى و بتعبير

 

|271|

آخر حول الديمقراطيّة الدينيّة; فبما ان ية الله مؤمن كان عضواً فى مجلس صيانة الدستور و مجلس‏
اعادة النظر فى الدستور تركّز الحوار على الموضوعات الفقهيّة و القانونيّة و ما يفيده الدستور الايرانى‏
فى هذا المجال. يرى سماحته أنّ الشعب يتمتع بصلاحيات محدّدة لتحديد مصيره السياسى فى اًّطار
المبادئ والقيم و الأحكام الدينيّة و لاينسحب عن مراعة الحقوق الالهيّة و تطبيقها بسبب ماتمليه‏
المدارس الفكرية المعاصرة.

 

لجمهورية الاسلاميّة و العلاقة بين الشعب و الدولة / حوار مع ية الله احمد المددى‏

قد طرح أطروحة الجمهورية الاسلامية من قبل الامام الخمينى كبديل للنظام الملكى و احرزت اكثر
من ثمانية و تسعين بالمائة من آرأ الشعب و قد تكونت هذه الاطروحة من ركيزتين أساسيتين هما
الجمهورية كالجانب الشكلانى، و الاسلامية كالجانب المضمونى و قدواجهت الجمهورية الاسلامية‏
منذتأسيسها هذا السؤال الاساسى و هو انه كيف يمكن التوفيق بين ولية الفقيه كرمز لاسلاميّة النظام،و
السلطة الشعبيّة كرمز للجمهوريّة و قد ردّ على هذا السؤال كبار شخصيات الثورة كالشهيد مطهرى و
الشهيد البهشتى و كثير من المختصين فى القانون و السياسة الاّض ان هذا الموضوع مازال يتطلب دراسات‏
جديدة، الامر الذى تمحور الحوار مع ية الله مددى حوله.

 

الوحدة الوطنيّة ردّاً على المشروع الامريكى (الشرق الأوسط الكبير)

كلمة ية الله الهاشمى الرفسنجانى‏

اًّثر الاقتراح الذى قدمته اللجنة السياسيّة الاجتماعيّة التابعة لمجلس خبرأ القيادة فاًّنّ المجلس‏
قدّم دعوة الى سماحة ية الله الهاشمى الرفسنجانى النائب لرئيس مجلس الخبرأ ليتحدث عن‏
المشروع الامريكى المدعوّ بالشرق الأوسط الكبير فأشارفى كلمته الى خلفيّات هذه الخطّة التى تلت‏
انهيار الاتحاد السوفياتى و تكلّم عماقامت به الجمهورية الاسلامية من نشاطات مضادّة لهذه الخطة
ثم بسط الكلام عما يهدف اليه هذا المشروع و ما ينويه الامريكيون من ورائه الاّض أنّ الواجب الاهم هو
الوقوف بوجه هذه المؤامرة، الامر الذى لايتم‏الامن خلال الوفاق الوطنى و الالتزام بما تتطلبه الوحدة
الوطنيّة فى جميع النشاطات والتصرفات.

قد نشرت المجلّ‏ة هذه الكلمة بتفاصيلها فى هذا العدد.

 

الجمهوريّة و الاسلاميّة من منظور الامام الخمينى و الدستور الايرانى‏

السيد جواد ورعى‏

ترد هذه المقالة على الفكرة القائلة بالتنافى و عدم الانسجام بين الجمهوريّة اى حق الشعب فى تحديد
مصيره السياسى، و الاسلاميّة اى الالتزام بمبادئ الشريعة الاسلاميّة وتبحث عن أنّ هاتين الركيزتين يّة
واحدة منهما اصيلة فى آرأ الامام الخمينى وفى الدستور الايرانى و خرج بهذه النتيجة و هى ان‏
«الجمهوريّة» تعبّر عن الجانب الصورى‏للحكم و «الاسلاميّة» تشكل الجانب المضمونى للحكم فلاتنافى‏

 

|272|

بينهما و ليكن لكل‏منهما نصيبه الاّض أن للاسلاميّة مكانتها الممتازة لكونها تشكّل العمق المفهومى‏
لنظام‏الحكم الاسلامى فان اتفق أن الجمهوريّة فى بعض مكوّناتها لم تنسجم مع الشريعة الاسلاميّة فلابد
من تقديم الجانب المضمونى على الجانب الصورى و ان لم يكن فى الواقع تنافر حقيقى بين هذين‏
الجانبين فان الجمهوريّة هى الصيغة الامثل لتحقيق القيم الاسلاميّة فى الظروف الراهنة.

 

الجمهوريّة و الاسلاميّة فى دستور الجمهوريّة الاسلاميّة الايرانية‏

حسين جوان آراسته‏

قد ركزّت هذه المقالة على المشاركة و التنافس و تقديم خيار الاغلبيّة على الاقلّية، و الرقابة على‏
السلطة، و المسؤولية كأسس الجمهوريّة مما اخذه الدستور الايرانى بعين الاعتبار أمّا مبادئ‏
الاسلاميّة التى أكّد عليها الدستور الايرانى فهى كالتالية: السلطة الالهيّة فى التكوين والتشريع و
ضرورة التوفيق بين التشريعات المدنيّة و المعايير الاسلاميّة، والقيام بالقسط والعدالة، و ولية الامر،
و ضرورة احراز الكفائات العلميّة و الاخلاقيّة للمدرأ الحكوميّين.

و يرى الكاتب ان الدستور الايرانى قد رتّب علاقة منطقيّة بين الجمهورية و الاسلاميّة و
متطلّباتهما و قد كان ناجحاً فى التوفيق بين هاتين الركيزتين للمشروع السياسى الذى تبنّته الثورة
الاسلاميّة الايرانيّة

 

أصداؤ الفكر السياسى المهدويّة و الديمقراطيّة / مصطفى جعفر بيشه‏فرد

تنقد هذه المقالة الفكرة القائلة بأنّ المهدويّة لاتنسجم مع الديمقراطيّة و قد ركزت على تبيين العلاقة‏
الموجودة بين هاتين من المنظور الثقافى و الحضارى و التاريخى و ليس من المنظور الفلسفى و الكلامى‏
الذى يتطلّب دراسة أخرى معمقة. يرى الكاتب ان الدكتور عبدالكريم سروش الذى تبنّا الرّأى القائل بعدم‏
الانسجام بين الديمقراطيّة و المهدوية عدل فى بحوثه حول هذا الموضوع عن اتجاهه التاريخى و
الحضارى و دخل فى الدراسة الذاتية وخرج بنتائج فاسدة و غير مرضيّة.

 

نظرة أخرى الى الجمهورية فى الفكر السياسى لدى الامام الخمينى‏

عبدالوهاب فراتى‏

قد قدّمت مختلف تيارات التجديد الاسلامى تفاسير مختلفة عن العلاقة الموجودة بين الاسلام و
الديمقراطيّة مما فتحت آفاقاً جديدة فى جدليّة التراث و التجديد و قد أثرت الثورةالاسلامية فى ايران فى‏
اعتبار هذا التحدى من اهم محاور النزاع بين مختلف الاتجاهات‏الفكريّة و السياسية و قد تركّز هذا النزاع‏
حول موقف الامام الخمينى من العلاقة‏بين الاسلام و الديمقراطيّة و قدحاول الامام الخمينى ان يضمّن‏
القوالب والأطرالحديثة العمق الاسلامى و الرّؤى التراثيّة و لاشك فى أنّ افكاره كانت تحظى‏
بالطابع‏الشعبى و لاضرورة فى فرز مصطلحات كالجمهوريّة و الديمقراطيّة من معجمه‏السياسى سيّما اذا
نلاحظ أن هذه المفردات لم تكن تستخدم فى كلماته تماماً كمايستخدمه الاَّخرون و يفهمونه.

 

|273|

ُالكفة السياسيّة من منظور ية الله نورالله الاصفهانى (دراسة لاَّرائه فى رسالة‏ المقيم و المسافر) / مهدى ابوطالبى‏

تعتبر الكفة السياسية من البحوث الهامّ‏ة فى الفكر السياسى و قد عالجتها هذه المقالة من‏مختلف‏
جوانبها مستندة الى رسالة حرّرها احد العلمأ البارزين فى عهد المشروطة الايرانية و هو ية الله حاج آقا
نورالله الاصفهانى الذى يرى ان من واجبات الحكومة الاسلامية‏القيام بالتعليم و التربية و تطبيق الشريعة‏
الاسلامية و صيانة الحريات السياسية والاجتماعية و تحقيق العدالة و المساوة و الامن و الرفاهيّة و
الكفة الذاتية كما أنّ كفة نظام‏الحكم الاسلامى رهينة بالشرعيّة الالهيّة و الالتزام بالمبادئ الرئيسيّة
العقيّدية الاسلاميّة ومراعة المصلحة العامة و خدمة الشعب مما هى تعتبر من ا لمبادئ التى لايمكن‏
تحقيقها الاّض‏بواسطة آليّات مختلفة منها الرقابة العامّ‏ة و استخدام مُدرأ و موظفين رساليّين ومختصين،و
المساهمة العامه، و القوانين الصالحة، و حسن التدبير و الادارة، و اكتساب ثقة‏الشعب.

 

مع البحوث التى انجزها مركز دراسات الحكومة الاسلاميّة; آرأ و ذكريات‏

الاعضأ فى مجلس الخبرأ و مجلس اعادة النظر فى الدستور الايرانى‏

 

قد أنجز مركز دراسات الحكومة الاسلاميّة بواسطة عدد من الباحثين مشروعاً يهدف الى تجميع‏
ما للاعضأ فى مجلس الخبرأ و مجلس اعادة النظر فى الدستور من آرأ و ذكريات ممايزيل مايثيره‏
البعض من الابهام او يقوم به الاَّخرون من تحريف فى نشاطات هذين المجلسين و مما يدعو الى‏
الحزن و الأسى أن بعضاً من الاعضأ وافاهم الأجل و بعضاً آخرلم‏يكونوا على استعداد لاقامة الحوار
فلم يعم المشروع جميع الاعضأ و سوف يتم اعدادهذه المجموعة للنشر. اما فصليّة الحكومة‏
الاسلامية فقد اختارت و نشرت احدى‏المقابلات التى جرت مع محمد رشيديان ممثل ابنأ محافظة
خوزستان فى مجلس‏خبرأ الدستور.

 

مسرد عام بمقالات نشرت فى الفكر السياسى الاسلامى فى الصحافة الايرانيّة فى‏

الشتأ عام 1384 الايرانى / ابراهيم اميرى‏

هذا المسرد هو حصيلة البحث عن المقالات التى نشرت فى الفكر السياسى الاسلامى فى‏
الصحافة الايرانيّة - دون الحكومة الاسلاميّة - فى الشتأ عام 1384 الايرانى و قدرتبت المقالات‏حسب‏
هذه المواضيع التالية: الفلسفة السياسيّة، الفكر السياسى العام، الفقه السياسى،الدين و الدولة فى عصر
الحضور، الدين و الدولة فى عصر الغيبة - اى عدم حضورالامام المعصوم(ع) - ، الحقوق الاساسية، رجال‏
الدولة و مفكّروها و يشمل هذا المسرد 565 عنواناً.

تعداد نمایش : 1748 <<بازگشت
 

 فهرست مجلات فصلنامه حکومت اسلامی بصورت فایلهای PDF

 

 

 فهرست کتاب ها 

 

 

درس خارج
«فقه نظام سیاسی اسلام»
استاد: حضرت آیت‌الله محسن اراكی دام‌عزه

         کلیه حقوق برای مرکز تحقیقات علمی دبیرخانه خبرگان مجلس محفوظ است.

صفحه اصلی|اخبار|راهنمای تنظیم و ارسال مقالات|کتاب ها|فصلنامه|درباره ما