صفحه اصلی|اخبار|درس خارج فقه نظام سیاسی اسلام|تماس با ما
منو اصلی
اوقات شرعی
ورود
نام کاربری :   
کلمه عبور :   
عضویت
چکیده عربی
چکیده عربی تاریخ ثبت : 1390/11/25
طبقه بندي : ,73,
عنوان : چکیده عربی
مولف : <#f:72/>
دریافت فایلpdf :

pdffileبرای دریافت فایل  PDF کلیک نمایید.

متن :
|336|

الموجز

ترجمة: حميدرضا شريعتمدارى

كلمة قائد الثورة المعظم فى لقائه مع الاءعضاء فى مجلس خبراء القيادة
25/7/2007

قد أشاد سماحة قائد الثورة الاسلامية با لرئيس الفقيد لمجلس خبراء القيادة
سماحة آيةالله المشكينى و اعتبر أن رئاسته للمجلس قد زادت فى قيمة هذا المجلس
و اتزانه و أن رحيله ثلمة لايسدها شى ء و قد امتدح القائد المعظّم ما قام به الخبراء من
اختيار طاقم رئاسى جديد من السابقين فى الثورة مما يدلّ على مكانة هذا المجلس
المرقومة فى النظام الاسلامى فان هذا المجلس مجال موسّع و مفتوح للجهود
الروحية السامية التى بها يبتغى رضوان اللّه و للقرارات الخطيرة التى تدعم الثورة
الاسلاميّة و تحافظ على كيانها و مبادئها مما يتطلّب اهتمام الاعضاء بالحفاظ على
مكانة مجلس الخبراء.

 

 

|337|

الوحدة الوطنية و الانسجام الاسلامى

قد ألقى سماحة آيةالله الشيخ جعفر السبحانى من كبار علماء الحوزة العلمية
الدينية بقم و الذى كان عضواً فى مجلس خبراء الدستور ألقى كلمة مسهبة عن
الوحدة الوطنية و الانسجام الاسلامى و اعتبرهما من الضرورات الدينيّة مستنداً الى
آيات الكتاب الحكيم و سيرة النبى (ع)و عترته المعصومين 7و قد سار علماؤ
الشيعة على هذا المسار و أشار الى نماذج من الاءعمال المشتركة التى قام بها علماؤ
السنة و الشيعة فى الحقل العلمى.

 

التقية كاستراتيجية للوحدة و الانسجام

محمود لطيفى

هل ان التقيـة آلية للحـؤول دون الوقـوع فى الاءخطار و الهلكـات أو انها
استراتيجيـة تهدف الى صيانة المعتقـدات و التعاليم الدينية أثناء مواجهـة الاتجاهات
الدينية و المذهبية المعارضة؟ يـرى الكاتب ـ ضمن اشارته الى معانى التقيـة اللغوية و
ما قيل فى تحديدها كمصطلح شرعى ـ أن تفسير التقية بكونها وسيلة للتجنب و
الاحتراز و تحديدها بالستر و اخفـاء العقيدة او حصرها فيما اذا كان هناك خوف مـن
ضرر و خسارة او اضطرار فردى تحكى عن نظرة سلبية الى التقية و تعرض الشيعـة
لتهمة الخدعة و النفاق مع أن التقية مـوقف ايجابى و سلوك هادف تقتضيه الطبيعـة
البشرية و البراهين العقلية و ذلك يظهـر بوضوح اذا لوحظ بدقة مفهوم التقية و
الجـوانب المفهومية المطوية فى الاحكـام الشرعية الرامية الى تحديد موضوع

 

 

|338|

التقيـة و المتقى و من يتقى منه و النتيجة التى تنتهى اليه المقالة هى أن اناطة التقيـة
بالخوف و الاضطرار تقليل و تقليص دور هـذه الاستراتيجية العقلية و الشرعية الى
موقف فـردى اثناء مواجهة الفرد للاءخطار و التهديدات فان التقية لاتعنى اخفـاء
العقيدة او مداراة الخصوم و المعارضين حتـى تثير شبهـات حول سيرة الانبياء و
الائمة المعصومين (ع) بل انها من مصادر الالهام و التشريع فى صياغة النظـام
السياسى لمدرسة الامامـة و يجب على من يتبع هذه المدرسـة أن يحتفظ بالـحق و
الحقيقة و ينشر همـا فى أصعب الظـروف و أخطرها و لا ينسحب و لا يتـرك المجال
و الميدان لتقـدم الاراء الباطلة و تسلّلها.

الانسجام الاسلامى

السيد مهدى الموسوى الكاشمرى

لا شك أن الوحدة و الانسجام من ضرورات الحياة البشرية التى يتطلّبها الكياف الانسانى الذى
يمتاز عن سائر الكائنات بما يتمتع به من ادراكات راقية و توجهات سامية و هى اى الوحدة و
الانسجام تحظى بمكانة مرموقة فى الثقافة الاسلامية مما يتطلب المخالطة الحسنة و اجتناب ما
يسبب الفرقة مثل السب و الوقيعة و الجهل بالمذاهب الاءخرى و الافتتان بمؤامرات الاعداء و
التقوقع فى الذاتيانية و الاتجاهات القومية.

وقد تكلمت هذه المقالة عما يلعب دوراً فى ترسيخ الوحدة الدينية بين المسلمين و تركزت
على القواسم المشتركة التى يجمع المسلمين بكافة تياراتهم و مذاهبهم منها القبلة و المصحف
الشريف و طاعة النبى الكريم (ص)و محبة اهل بيته (ع)و يالمناسك الشريعة التى منها الصيام و
الصلوة و الزكاة و الحج و وجود اعداء لدو دين تهدد الكيان الاسلامى برمته و تحلم بانهيار الاءمة

 

 

|339|

الاسلامية و انحسار دور الدين الاسلامى.

 

النصيحة باعتبارها حقّا متبادلاً بين الدولة و الشعب فى نظام الحكم النبوى

محمد صادق مزينانى

تحاول هذه المقالة ـ ضمن تحليلها لمفهوم «النصيحة» ـ أن تبيّن نطاق النصيحة و
مدى فاعليّتها و قد خرجت بهذه النتيجة القائلة بان النصيحة حق للاءمّة و فى نفس
الوقت حق للحكومة و ذلك استناداً الى الروايات المأثورة و سيرة النبى الكريم (ص)
فى نصحه للامة و قبوله لنصح الاءمّة.

وأشارت هذه المقالة الى مواضعات الناصحين و حدود النصيحة المفضّلة مستندة الى ما أثرعن
النبى الاءعظم (ص)فعلى الناصحين الاّ يهتكوا الحرمات و ان لا يغشّوا فى النصيحة و ان
يحترزوا من النزعات السياسيّة الفصائليّة و قد غفل الكثيرون من هذه الفريضة أثر
ابتعادهم عن التعاليم القرآنيّة و عدم الشعور بالمسؤوليّة الدينيّة و العكوف على متاع
الغرور و حب الدنيا و توهم أنّ النصيحة غير مؤثرة او تفسيرها بما لا يصّح.

 

ما يقتضيه الاءصل الشرعى فى المراقبة القانونية

مصطفى جعفر پيشه فرد

تتحدث هذه المقالة عن مختلف أنواع المراقبة المطروحة فى الفقه الاسلامى و
تشير الى الفروق الموجودة بين المراقبة الرامية الى تجميع المعلومات (الاستطلاعية)

 

 

|340|

و التى ترمى الى تحديد الصواب و احرازه (الاستصوابية) أما الدستور الايرانى فانه قد
يتكلم عن الاستطلاعية و قد يريد الاستصوابية و الذى يدل عليه الاصل العملى
الشرعى فيما لا نص و لا تصريح هو المراقبة الاستصوابية.

بما أن المراقبة التى تطلب من مجلس خبراء القيادة تجاه قيادة الولى الفقيه مركزة على بقاء
الشروط اللازمة للقيادة دون قراراته يمكن الحديث عن نوع آخر من المراقبة يمكن تسميتها
بالمراقبة الاستصلاحية اى التى تهدف الى تحديد الصلاح و المصلحة.

 

مكوّنات القوّة فى الدولة الاسلاميّة

على ايمانى سطوة

النموذج المفضّل للقوّة فى الدولة الاسلاميّة هو ما يعتمد على الرّؤية الاسلاميّة
التى تتمحور حول التطوّر العلوى الذى يسمو الى قربة الله و رضوانه.

الدولة الاسلاميّة علاوة على اشتمالها على مكوّنات جميع الدول و الحكومات مثل النطاق
الجغرافى و النسمة تتمتع بميزة أخرى هى افتماؤها الدينى و ما ينتج عنه من التزامات و سمات و
قد عالجت هذه المقالة جميع هذه المكوّنات ضمن مفاهيم عدّة كالشعب ذات الديانة المشتركة
والقيادة و نموذج الحكم و المعرفة و المؤثرات الاقتصادية و العسكرية و الاتجاه الاسلامى
الاصيل و هذه المكونات سوف تنتج القوّة و الطاقة للدولة الاسلاميّة اذا انسجمت بعضها مع
البعض ضمن مفهوم التنمية و قد بذل الكاتب جهده لتقديم نموذج القوّة المنسجمة مع التنميه فى
اطار الدولة الاسلاميّة.

 

 

|341|

الامام الخمينى و السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية

السيد جواد ميرخليلى

لا شك أن السياسة الخارجيّة للجمهورية الاسلامية الايرانية قد امتزجت بالمثل
العالية الاسلامية و التى كان للامام الخمينى‏(قدس سره)مؤسس الجمهورية الاسلاميّة و
موشدها دور بارز فى توسيخها و تفسيرها و تطبيقها و قد ركّزت هذه المقالة على
هذه المبادىء و التعاليم و الغايات و ذلك من منظور الامام الخمينى‏(قدس سره)و من خلال
كلماته و كتاباته.

 

ولاية الفقيه من منظور المحقق الاشكورى

على عزيزى

مبدء ولاية الفقيه مما يتفق فيه الفقهاء الاّ أنّ دائرة صلاحيّات الفقيه مما اختلف فيه
الفقهاء فقد حصرها البعض فى الافتاء و القضاء و الشؤون الحسبية و قد استوسعها
البعض و اعتبرها نظيرة لصلاحيات الامام المعصوم (ع)فى ادارة المجتمع و يصنّف
المحقق الاشكورى فى الفريق الثانى الذى يقول بتوسيع الصلاحيات و يثبت هذه
الصلاحيات الواسعة للفقيه العادل على أساس مبدء النيابة مستنداً الى الآيات القرآنية
و السنة المأثورة و الادلة العقلية.

 

 

|342|

صورة الشمس فى مرآة الوثائق جولة سريعة فى مجموعة «مسار الحركات
النضالية للامام الخمينى‏(قدس سره)وفقاً لوثائق مخابرات الشاه «ساواك»

محمد كاظم التقوى

تعتبر موسوعة «مسار الحركات النضالية للامام الخمينى فى مرآة الوثائق كما
تروى مخابرات الشاه (ساوك )» التى تضم اثنين و عشرين جزئاً موسوعة قمينة
تدرس الحياة السياسية و النضالية للامام الخمينى‏(قدس سره)على أساس الوثائق التى خلّفتها
المخابرات الايرانية فى عهد الشاه المسّماة ب«ساواك». و يدرس الجزء الاءول وثائق
تكشف عن الظروف التى كانت تعيشها الحوزة العلميّة الدينية بقم آنذاك و مكانة
الامام الخمينى‏(قدس سره)فيها و ما يتمتع به الامام من مزايا و سمات و الاءحداث التى سبقت
ملحمة الخامس عشر من شهر خرداد من العام الايرانى 1342و مواقف الامام
الخمينى‏(قدس سره)تجاهها.

امّا الاءجزاء السبعة التالية تلقى الضوء على ملحمة الخامس عشر من خرداد و
أصدائها و الاعتقادات و النفى التى تلتها و استشهاد نجل الامام الخمينى‏(قدس سره)و انتفاضة
التاسع عشر من شهر دى فى قم و هجرة الامام الى باريس و قيادة الثورة من المنفى و
مواقف الامام و ندائاته الثوريّة.

و سائراالاجزاء تحوى عرض و دراسة الوثائق التى تخصّ «الامام الخمينى و
الوجوه و الفضائل السياسيّة و الاجتماعيّة و عائلة الامام و ذووه و حاشيته» و «الامام و
دولة الشاه» و «الامام و الدول الاءخرى و القضايا العالمية»

هذا و قد نشرت المقالة مقتبسات من هذه الوثائق و معها تقويمها و تحليلها.

 

 

|343|

مسرد بمقالات نشرت فى الفكر السياسى الاسلامى فى الربيع و الصيف عام
1386الهجرى الشمسى

مهدى صلواتى

هذا المسرد هو حصيلة البحث عن مقالات كتبت فى الفكر السياسى الاسلامى فى
الصحافة الايرانيّة المنشورة فى الربيع و الصيف فى العام الايرانى 1386و ذلك
باستنثناء مجلّة الحكومة الاسلاميّة و قد رتبت المقالات على أساس الموضوعات
التالية: الفلسفة السياسيّة، و الفكر السياسى العام، والفقه السياسى، و السياسة و الدولة
فى عصر حضور الامام، و السياسة و الدولة فى عصر غياب الامام، و الحقوق
الاءساسيّة، و اصحاب الفكر و العمل السياسييّن و يضمّ هذا المسرد 687مقالة.

 فهرست
تعداد نمایش : 1733 <<بازگشت
 

 فهرست مجلات فصلنامه حکومت اسلامی بصورت فایلهای PDF

 

 

 فهرست کتاب ها 

 

 

درس خارج
«فقه نظام سیاسی اسلام»
استاد: حضرت آیت‌الله محسن اراكی دام‌عزه

         کلیه حقوق برای مرکز تحقیقات علمی دبیرخانه خبرگان مجلس محفوظ است.

صفحه اصلی|اخبار|راهنمای تنظیم و ارسال مقالات|کتاب ها|فصلنامه|درباره ما